“هونغ كونغ” تعيد فتح المترو بشكل جزئي مع محاولة المدينة التعافي بعد أعمال عنف

الشأن الدولي
7 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
“هونغ كونغ” تعيد فتح المترو بشكل جزئي مع محاولة المدينة التعافي بعد أعمال عنف

حاولت هونغ كونغ التعافي اليوم الاثنين في الوقت الذي ما زالت فيه شبكة مترو هونغ كونغ لم تستأنف نشاطها إلا بشكل جزئي بالإضافة إلى الأضرار الجسيمة التي لحقت بالبنية الأساسية بعد اعتقال عشرات من المحتجين في اشتباكات عنيفة خلال الليل والتي واجهت أول تحذير من الجيش الصيني.

ونظم عشرات الآلاف من المحتجين مسيرة سلمية عبر وسط المدينة التي تحكمها الصين يوم الأحد مرتدين أقنعة في تحد لسلطات الطوارئ التي توعدت كل من يخفي وجهه بأقصى عقوبة وهي السجن لمدة عام.

ولكن التجمعات تحولت إلى اشتباكات متواصلة مع حلول الليل. وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع واستخدمت الهروات في محاولة لتفريق محتجين كانوا يلقون قنابل بنزين في عدة أماكن بذلك المركز المالي الآسيوي.

واعتقل عشرات من المحتجين بموجب قوانين الطوارئ الجديدة التي بدأ سريانها مساء الجمعة بعد أن أدت بعض من أعنف الاشتباكات منذ بدء الاحتجاجات قبل أربعة أشهر إلى إغلاق هونغ كونغ بشكل فعلي يوم السبت.

وأدت الاحتجاجات إلى أسوأ أزمة سياسية شهدتها هونغ كونغ منذ عشرات السنين كما أنها تمثل أقوى تحد شعبي للرئيس الصيني شي جين بينغ منذ توليه السلطة في 2012.

وقالت حكومة هونغ كونغ في بيان في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين الذي يصادف عطلة عامة في المدينة: “تعرضت السلامة العامة للخطر كما أصبح النظام العام للمدينة بأكملها على شفا وضع خطير للغاية”.

ومن المقرر تنظيم مزيد من الاحتجاجات في مناطق مختلفة من هونغ كونغ مساء الاثنين.

وقالت شركة (إم تي أر) المسؤولة عن تشغيل السكك الحديدية في هونغ كونغ الاثنين إنه نظرا لأعمال التخريب الخطيرة أغلقت معظم المحطات في الشبكة بشكل مؤقت.

وأضافت أنه سيتم إغلاق الشبكة كلها والتي تحمل نحو خمسة ملايين راكب يوميا في الساعة السادسة مساء (10:00 بتوقيت غرينتش) قبل أكثر من أربع ساعات من موعد إغلاقها الطبيعي لإتاحة الفرصة أمام إجراء عمليات إصلاح. في الوقت نفسه حذر جنود صينيون في هونغ كونغ المحتجين يوم الأحد من الاعتقال بسبب تسليط أضواء الليزر على ثكنتهم بالمدينة، في أول احتكاك مباشر بين المحتجين والجيش الصيني خلال المظاهرات المناهضة للحكومة والمستمرة منذ أربعة أشهر.

وحذرت حامية جيش التحرير الشعبي الصيني في منطقة كولون حشدا يضم بضع مئات من المحتجين من أنهم قد يتعرضون للاعتقال لاستهدافهم جنودها وجدران ثكنتها بأضواء الليزر.

كلمات دليلية
رابط مختصر