استقالة قائد الشرطة الفلبينية وسط مزاعم تربطه بتجارة المخدرات

الشأن الدولي
14 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
استقالة قائد الشرطة الفلبينية وسط مزاعم تربطه بتجارة المخدرات

استقال رئيس الشرطة الوطنية في الفلبين، كبير المنفذين لحرب باسم الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي ضد المخدرات، الاثنين قبل موعد تقاعده، وسط مزاعم بأنه كان يحمي رجال كان لهم علاقة بالتجارة غير الشرعية للمخدرات في عام 2013.

وقال الجنرال أوسكار ألبايالد أمام قوات خلال الحفل الأسبوعي لرفع العلم في المعسكر الرئيسي لقوة الشرطة: “بعد تفكير ومداولات متأنية، توصلت إلى قرار بالتخلي عن منصبي كرئيس للشرطة الوطنية والذي يدخل حيز التنفيذ بداية من اليوم والخروج من الخدمة”.

وكان من المقرر أن يتقاعد ألبايالد في تشرين ثاني/ نوفمبر المقبل، عند بلوغه 56 عاما وهو السن الإلزامي لتقاعد ضباط الشرطة في الفلبين.

ونفى مكتب الرئيس أنه ضغط على ألبايالد للاستقالة، قائلا إن خطوة رئيس الشرطة الوطنية تهدف إلى حماية مصداقية قوة الشرطة.

وقال المتحدث الرئاسي سلفادور بانيلو في مقابلة مع قناة “إيه إن سي” الاخبارية أن ألبايالد “يريد ابعاد المنظمة بأكملها عن أي تكهنات، سيئة أو خاطئة، بشأن وجود عار داخل المنظمة”.

ويشار إلى أن آلاف المشتبه بهم قتلوا خلال حملة عنيفة ضد المخدرات، والتي كانت محور برنامج حكومة دوتيرتي.

كلمات دليلية
رابط مختصر