إيران تسجل أول حالة انتحار بسبب رفع أسعار البنزين

الشأن الدولي
1 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
إيران تسجل أول حالة انتحار بسبب رفع أسعار البنزين

أقدم شاب إيراني، اليوم الأحد، على الانتحار في مدينة ميناب، التابعة لمحافظة كرمان الواقعة جنوب شرق البلاد، بسبب رفع أسعار البنزين ومشاكل المعيشة.

وتعد هذه أول حالة انتحار تسجلها إيران عقب قرار رفع أسعار البنزين لثلاثة أضعاف والذي بدأ تطبيقه في 15 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، وأثار موجة احتجاجات شعبية عارمة.

وذكرت وكالة الأنباء العمالية الإيرانية ”إيلنا“، أن“شابًا في مدينة ميناب انتحر، اليوم بسبب رفع أسعار البنزين ومشاكل المعيشة“، مضيفة أن“الشاب أقدم على الانتحار بعدما قام بخلع ثيابه ونام على الشارع العام الذي كانت تمرعليه المركبات الثقيلة والسيارات عند مدخل قرية حاجي خادمي“.

من جانبه، نفى حاكم مدينة ميناب، هاشم خرمي، أن تكون حالة الانتحار في هذه المدينة بسبب ارتفاع أسعار البنزين، مضيفًا أن“الرجل الذي أقدم على الانتحار يبلغ من العمر 45 عامًا، وأنه مدمن على تعاطي المخدرات“.

وأوضح حرمي أن“هذا الشخص مصاب باضطرابات نفسية، وقام بالنوم على الطريق العام الذي تمر عبره الشاحنات والحافلات“، مبينًا أنه ”تم على الفور نقل الشخص من الموقع إلى مركز شرطة ميناب“.

ورفعت الحكومة الإيرانية في منتصف تشرين الثاني/نوفمبر الماضي أسعار البنزين من 15 ألف ريال إلى 30 ألف ريال، فيما حددت حصة 60 لترًا لكل سيارة في الشهر الواحد، ما أثار موجة احتجاجات أوقعت المئات من القتلى والجرحى وتسببت باعتقال الآلاف.

كلمات دليلية
رابط مختصر