الناتو: الانسحاب المبكر من أفغانستان قد يترك البلاد ملاذا للإرهاب الدولي

الشأن الدولي
1 ديسمبر 2020آخر تحديث : منذ شهرين
الناتو: الانسحاب المبكر من أفغانستان قد يترك البلاد ملاذا للإرهاب الدولي

أفادت قناة العربية في نبأ عاجل لها أن الناتو قال إن الانسحاب المبكر من أفغانستان قد يترك البلاد ملاذا للإرهاب الدولي.

وكان الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبيرج أعلن أن وزراء خارجية دول التكتل سيبحثون يومي 1 و2 ديسمبر استراتيجية الحلف للسنوات القادمة وعملياته في أفغانستان والعراق.

وقال ستولتنبيرج، إن اجتماع الوزراء الذي سيعقد عبر تقنية الفيديو، سيبحث “مشروع الناتو 2030 ومواصلة تكييف الحلف مع الظروف الراهنة وزيادة القدرات العسكرية الروسية وتنامي قوة الصين، وكذلك مهمة الناتو في أفغانستان”.

وأوضح أن مستقبل العملية في أفغانستان سيكون من أهم المواضيع في ظل التقليص المقرر لعدد القوات الأمريكية في 2021، وسيتعين على الناتو والولايات المتحدة اتخاذ القرار، ما إذا سينهي الحلف مهمته أو سيبقى هناك حتى استقرار الوضع.

وبشأن العراق أشار الأمين العام إلى أن الناتو يخطط لزيادة تواجده هناك وتوسيع البعثة لتدريب القوات الأمنية العراقية.

ومن المقرر أيضا ن ينضم إلى اجتماع وزراء الناتو يوم الأربعاء الوزيران من جورجيا وأوكرانيا لبحث نشاط الحلف في منطقة البحر الأسود.

رابط مختصر