صلاح: ريال مدريد عقبة أمام تتويجي بالكرة الذهبية

12 يونيو 2022آخر تحديث : الأحد 12 يونيو 2022 - 12:16 مساءً
Rani Rani
رياضة
الكرة الذهبية

صدى الإعلام: صرح المصري محمد صلاح نجم ليفربول، بأن الهزيمة أمام مدريد هي عقبة في وجهه للفوز بجائزة الكرة الذهبية، مؤكدا أنه إذا لم يفز بنسخة 2022، فسيفعل كل شيء ليكون الفائز بها في 2023.

وقال محمد صلاح، في حوار مع مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية، نشرته أمس السبت، “صحيح أنني صدمت بترتيبي في عام 2021، أما هذا العام فالهزيمة أمام ريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا هي عقبة بكل تأكيد أمامي”.

وتابع النجم المصري، “حتى لو لعبت مباراة جيدة في النهائي، هناك صعوبة، لكنها لا تلغي كل ما حققته على مدار شهور، لننتظر نتيجة التصويت، وإذا لم أفز بتلك الجائزة لعام 2022 فسأفعل كل شيء لأكون الفائز بها في 2023”.

وأضاف صلاح، “أضع لنفسي هدفا ثم آخر، أولا، كان هدفي أن أكون لاعبا أساسيا في بازل، لأصبح أفضل لاعب مصري، ثم أفضل لاعب في إفريقيا في العام، ثم قلت لنفسي إنني أستطيع أن أصبح أفضل لاعب إفريقي عبر التاريخ، الآن هناك الكرة الذهبية، أريد الفوز بها والانضمام إلى جورج ويا، الفائز الإفريقي الوحيد (عام 1995)، إذا نجحت فسوف استهدف الفوز بالثانية”.

وأنهى صلاح قائلا: “بالنسبة لهذا العام، الهزيمة أمام مدريد هي بالتأكيد عقبة، حتى لو لعبت مباراة جيدة في النهائي، أنا أثق في فرانس فوتبول، لكنها لا تلغى كل ما قدمته منذ شهور، دعنا ننتظر تصويت لجنة التحكيم، وإذا لم أكن الفائز بجائزة الكرة الذهبية في عام 2022، فسأفعل كل شيء لأكون التالي”.

ويعتبر محمد صلاح (29 عاما) من المرشحين للفوز بجائزة الكرة الذهبية لعام 2022، وذلك بعد أن قدم موسما استثنائيا، وتوج بعدة جوائز فردية وجماعية مع ليفربول.

تحدث النجم المصري محمد صلاح مهاجم فريق ليفربول الإنجليزي لكرة القدم، عن طبيعة العيش في منزله مع زوجته، واصفا منزله بأنه تحول إلى “مستشفى”.

وقال صلاح في تصريحات لمجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية، ردا على سؤال وجه له عن العيش في منزل يشبه المستشفى: “حقيقي أحب وصف منزلي بأنه أصبح مثل المستشفى، إلى جانب ذلك فهذا لا يروق لزوجتي (ماجي)”.

وأوضح: “هناك حجرتان في المنزل مخصصتان لأجهزة اللياقة البدنية وبناء العضلات، في إحداهما هناك مكان مخصص لقططنا”.

وعن علاقة أفراد عائلته، زوجته وابنتيه مكة وكيان، بالقطط، قال: “يمكن للأطفال اللعب مع القطط أثناء وجودي في التدريب، إنه أمر رائع”.

وعن دور الأجهزة التي يضعها في منزله في عملية استشفائه البدني، تحدث: “في المنزل يمكنني كذلك القيام بالعلاج بالتبريد، فهناك غرفة للضغط العالي.. أنا أبحث باستمرار عن آلات جديدة لتحسين حالتي البدنية”.

وعن موقف زوجته من حرصه الدائم على التحضير البدني، قال: “زوجتي تقول إني أقضي مع أجهزة اللياقة البدنية وقتا أكثر مما أقضيه معها”.

وتطرق محمد صلاح خلال الحوار للحديث عن النظام الغذائي الذي يتبعه ودوره مع اللياقة البدنية في تحويل جسده لأعلى مستوى ولياقة بدنية، حيث قال: “أتناول البروكلي والبطاطا والسمك والفراخ ودوما السلطة”.

وعن بقية الأنواع التي يفضلها أو التي يتناولها بشكل استثنائي من حين إلى آخر، أجاب: “حين أتواجد في مطعم كبير في لندن أفضل السوشي، وأتناول البيتزا مرة شهريا، كما أحب البيرجر، ولكن من النادر جدا أن أتناوله لأنه يسبب لي زيادة في الوزن”.

وكشف النجم المصري: “لو كان موعد المران 3 عصرا، فأنا أحضر قبلها بساعتين أو 3، وأغادر بعدها بساعة أو ساعة ونصف”.

وعن سر خلع القميص بعد التسجيل، قال صلاح: “عندما تقاتل بشدة لبناء جسد مثالي، لا يوجد ما يجعلك أن تخجل منه”.

الاخبار العاجلة